حلم استون فيلا لم يكتمل السيتي بطلا لكاس الرابطه

لقراءة المقال


حلم استون فيلا لم يكتمل السيتي بطلا لكاس الرابطه الانجليزيه

تمكن نادي مانشيستر سيتي من تحقيق لقب كاس الرابطه الانجليزيه بعد الفوز علي استون فيلا بهدفين مقابل هدف.

وكان مانشيستر سيتي صعد لنهائي البطوله علي حساب مانشيستر يونايتيد حيث فاز مانشيستر سيتي في مباراه الذهاب علي اولد ترافورد بنتيجه 3/1 قبل ان يفوز اليونايتد في الاياب بهدف وحيد.

اما بالنسبه لاستون فيلا صعد لنهائي البطوله علي حساب ليستر سيتي حيث انتهت مباراه الذهاب بنتيجه 1/1 علي ملعب ليستر سيتي كينج بور وفي الاياب خطف استون فيلا فوز ثمين في اللحظات الاخيره عن طريق محمود تريزيجيه لتنتهي مواجهه الاياب بفوز استون فيلا 2/1

بدأت مباراه النهائي وسط محاولات متبادله منذ البدايه للتقدم بهدف الأول حتي تمكن السيتي من تسجيل اول اهدافه عن طريق سيرخيو اجويرو في الدقيقه 20 بعد
تمريرات متبادلة بين لاعبي مانشستر سيتي، تصل الكرة إلى سترلينج في الطرف الأيسر مررها إلى رودريجو على حدود منطقة الجزاء، ومن ثم أرسلها رائعة إلى فودين يمين منطقة الجزاء مررها برأسه إلى سيرخيو أجويرو الذي سدد الكرة من لمسة واحدة داخل الشباك.

وبعد عشر دقائق فقط تمكن السيتي من مضاعفه النتيجه عن طريق رودريجو هيرنانديز في الدقيقه 30 بعد كرة مقوسة رائعة من ركلة ركنية من الطرف الأيمن عن طريق جاندوجان على رأس رودريجو الذي هرب من رقابة المدافع وسدد كرة رائعة على يمين حارس مرمى أستون فيلا.

ولان استون فيلا لا يابي الاستسلام تمكن علي سماتا من تقليص النتيجه ليسجل الهدف الاول لاستون فيلا في الدقيقه 41 بعد هجوم مرتد رائع عن طريق أنور الغازي أرسلها عرضية رائعة بالقدم اليسرى على رأس علي سماتا الذي سدد رأسية قوية للغاية في شباك مانشستر سيتي لكن لم يكن هذا الهدف حافزا للاعبين استون فيلا لتسجيل هدف التعادل.

لتنتهي المباراه بفوز السيتي بهدفين مقابل هدف.

وكان مانشيستر سيتي دخل المباراه بتشكيل مكون من:-

حارس مرمي:-كلاوديو برافو

الدفاع:-كايل وولكر_جون ستونز_فيرناندينو_زينتشينكو

الوسط:-ديفيد سيلفا_رودريجو هيرنانديز_جوندوجان

الهجوم:-رحيم سترلينج_سيرخيو اجويرو_فيليب فودين


ودخل استون فيلا المباراه بتسكيل مكون من:-

حارس مرمي:-اوريان نيلاند

الدفاع:-جيلبيرت _إنجلز_مينجس_مات تارجت

الوسط:-ناكمبا_دوجلاس لويز_احمد المحمدي_جريليش

الهجوم:-انور الغازي_ساماتا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق