ريال واتلتيكو ويونايتد يتنافسون علي ضم المدافع الشاب

لقراءة المقال

ريال واتلتيكو ويونايتد واخرون يتنافسون علي ضم المدافع الغاني الشاب


يستهدف ريال مدريد الاسباني ضم المدافع الغانى محمد ساليسو نجم دفاع ريال بلد الوليد البالغ من العمر 20 عاماً خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة وأشارت صحيفة ماركا الإسبانية إلى أن المدافع الغانى محمد ساليسو تصدر صفحات الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأربعاء نظراً لاهتمام عدد من أندية الليجا بضمه وعلى رأسها ريال مدريد.

وأضافت الصحيفة أن المستويات المميزة التى يُقدمها الاعب صاحب الـ20 عامًا مع بلد الوليد لفتت أنظار كشافى ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفالنسيا وخيتافي بالإضافة إلى مانشستر يونايتد خارج إسبانيا.

وأوضحت أن الأمر الذى عزز من تطلعات ريال مدريد لضم محمد ساليسو نجم دفاع بلد الوليد إلى سانتياجو بيرنابيو هو سعره، والذي يُقدر بـ 12 مليون يورو فقط، ويملك عقدًا مع ريال بلد الوليد حتى عام 2022.

وتابعت أن الملكي ريال مدريد سيُحاول استغلال علاقته الممتاز مع رونالدو نازاريو، أسطورة كرة القدم العالمية ومالك بلد الوليد، لإتمام صفقة ساليسو، وذلك على خلفية حمل البرازيلي قميص النادي الملكي لعدة سنوات.

جدير بالذكر أن ساليسو لعب 24 مباراة مع ريال بلد الوليد منذ انطلاق الموسم لحساب جميع المسابقات بواقع 2.126، وتمكن خلالهم من تسجل هدف وتقديم تمريرة حاسمة لزملائه، ولم يتلقَّ سوى بطاقة صفراء واحدة في الليجا.

من ناحية أخرى يستعد النجم البلجيكي إدين هازارد، للظهور مع فريقه ريال مدريد بعد غياب 82 يوما بسبب الإصابة، خلال المباراة التي تجمع الفريق الملكي ريال مدريد مع ضيفه سلتا فيجو الأحد المقب، في الجولة الـ24 من منافسات الدوري الاسباني ليجا.

وكان المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الاسباني قد استبعد ادين هازارد من آخر مواجهتين ضد ريال سوسيداد في الكأس وأوساسونا في الدوري لعدم اكتمال شفاءه.

وذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الاسبانية، أن البلچيكي ادين هازارد سيعود أخيرا لقائمة ريال مدريد في المباراة المقبلة بعد الإصابات التي لازمته هذا الموسم، منذ انضمامه من نادي تشيلسي الإنجليزي في الصيف الماضي.

الإصابة الأخيرة لهازارد كانت في 26 نوفمبر الماضي، بعدما تعرض البلچيكي الدولي لإصابة في الكاحل الأيمن نتيجة تدخل عنيف من مواطنه توماس مونييه لاعب باريس سان جيرمان، في المباراة التي جمعتهما بدور  المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وعلى الرغم من أن الإصابة لم تجبر هازارد على إجراء عملية جراحية، إلا أن عملية الاستشفاء كانت أبطئ مما هو متوقع، حيث سيعود أخيرا بعد غياب ما يقرب من 3 أشهر، استعدادا للمباراة المرتقبة التى تجمع فريق ريال مدريد ضد فريق مانشستر سيتي.

ويستضيف فريق ريال مدريد نظيره فريق مانشستر سيتي يوم 26 فبراير الجاري، في المقابل سيحل ضيفا على الفريق الإنجليزي مانشستر سيتي يوم 17 مارس.






الكاتب:زياد عادل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق