شوقى غريب.. قائد نفسى فقط أم فنى

لقراءة المقال


  5 مباريات ب5 انتصارات... سجلنا 11 هدفا و أستقبلنا 4،، رمضان صبحى أفضل لاعب بالبطوله "مصر" مصطفى محمد هداف البطوله "مصر" و محمد صبحى أفضل حارس بالبطوله "مصر".

  تلك هى أبلغ مقدمه أكتبها لكم،، صحيح أن الأرقام خداعه فى كثيرا من الأوقات لكن صدقنى ليس عندما تحصل على نسبه نجاح 100% و تتفق النجاحات الفرديه مع الأرقام الجماعيه.

  تقييم أى مدرب يقوم على جهتين أساسيتين، الناحيه الفنيه و النفسيه.

 الناحيه النفسيه:



 يمكننا تلخيص نجاحه النفسى مع اللاعبين فى بعض النقاط.

-أختيار رمضان صبحى كقائد على أرض الميدان.
-أحتفالاته مع اللاعبين.
-أقتحام اللاعبين للمؤتمرات الصحفيه.
-و أخيرا بلا تاشو تشاو تشاو تشاو.....

 جميعها نقاط تؤكد على نجاحه النفسى مع اللاعبين و تأكيد أنهم جميعا علىقلب رجلا واحد.


الجانب الفنى:



  أعتمد شوقى غريب على خطه 3-4-3 تكونت من الأسماء التاليه فى معظم الأوقات " محمد صبحى- أسامه جلال، محمد عبدالسلام، أحمد بيكهام- كريم عراقى، عمار حمدى، أكرم توفيق، أحمد فتوح- عبدالرحمن مجدى، مصطفى محمد، رمضان صبحى".

تكون الخط الدفاعى من ثلاثيه " أحمد بيكهام-محمد عبدالسلام-أسامه جلال " بأدوار مختلفه.

  أم عن طريقه اللعب فكان يعتمد على البناء من الخط الخلفى بواسطه "أحمد بيكهام و أسامه جلال" بالأضافه لمساندته عمار حمدى أما عن الهجوم فى نص ملعب الخصم فكانت الأجنحه هى مصدر الخطوره الأبرز للمنتخب المصرى بعد أعطاء مهام الأجنحه الخطيه لكلا من "فتوح و كريم عراقى" و أمامهم كلام من "عبدالرحمن مجدى و رمضان صبحى" كأجنحه هجوميه.

  و بعض المهام الفرديه تمثلت فى "محمد عبدالسلام" يقوم بدور الليبرو و "أكرم توفيق" كقاطق للكرات و "مصطفى محمد" كرأس حربه صريح.

  شكل تكتيكى حديث ولا زال قيد الأستخدام أوروبيا ولكنه يعانى من بعض نقاط الضعف ولعل أوضحها كانت العمق الدفاعى حيث يعتمد فى خط النص على ثنائيه "عمار حمدى و أكرم توفيق" فقط و بعدهم يظهر الخط الخلفى
.

  فى النهايه... نجاح "شوقى غريب" نفسيا مع اللاعبين و عدم توفيقه فى تجربته مع المنتخب الأول لا ينفى أنه يملك أفكار فنيه ساعدته بشكل مباشر للحصول على البطوله.

  

هناك تعليق واحد