سقوط ليفربول في فخ التعادل

لقراءة المقال


سقط ليفربول في فخ التعادل أمام ليستر سيتي بهدف لمثله، خلال اللقاء الذي جمع الفريقين، على ملعب آنفيلد،  مساء الأربعاء، ضمن فعاليات الجولة الرابعة والعشرين من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بهذه النتيجة، رفع ليفربول رصيده إلى 61 في صدارة البريميرليج، مبتعداً بخمس نقاط عن مانشستر سيتي الثاني، بينما أصبح ليستر سيتي برصيد 32 نقطة  في المركز الـ 11.
وفي ملخص المباراة، بدأ أصحاب الأرض بضغط كبير، ومن أولى المحاولات تمكن ساديو ماني من افتتاح النتيجة مبكراً بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة الثالثة من خلال تسديدة قوية على يمين حارس ليستر كاسبر شمايكل، ولم يهدأ ليفربول ليبحث عن مشروع هدف ثان، عبر انطلاقات محمد صلاح و فيرمينو الذي حاول على مرمى خصمه بتسديدة لكن شمايكل أخرجها إلى ركلة ركنية في الدقيقة السادسة.
وجاءت أولى الفرص من جانب ليستر سيتي في الدقيقة 25 بعدما أرسل ألبريتون كرة عرضية إلى زميله ماديسون ضربها برأسه لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الريدز، وسيطر ليفربول على مجريات الشوط الأول، وقبل نهايته بالتحديد بالوقت الضائع، تمكن الضيوف من تسجيل هدف التعادل، بعد أن أرسال تشايلويل أسيست رائع لزميله هاري ماجوير ليسددها داخل المرمى ببساطة، حيث انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا الفريقين.
مع انطلاق الشوط الثاني، كاد ليستر سيتي أن يضيف هدف التقدم، في الدقيقة 52 من خلال رأسية ماجوير الذي أرسلها زميله ماديسون، لينقذ فيرمينو الموقف ويحولها إلى خارجاً قبل أن يمسك بها أليسون، وبعدها انتفض ليفربول وكثف من هجماته على مرمى منافسه الذي تراجع إلى مناطقه الدفاعية واللعب على الهجمات المرتدة، وبقية المباراة على حالها حتى جاءت صافرة الحكم معلناً نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي بين ليفربول وليستر سيتي بهدف لمثله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق