يناير الأهلى و سد الاحتياجات

لقراءة المقال



 شهد سوق انتقالات الاهلى حاله من التغيير الكبير مع الابقاء على العناصر الاساسيه للفريق نستعرضها فى التقرير الحالى.

قام الاهلى بالاستغناء عن كل من "احمد ياسر ريان, احمد حمدى, اكرم توفيق, اسلام جابر" على سبيل الاعاره لنادى الجونه و كل من "ميدو جابر" للمقاصه و "صبرى رحيل" للاتحاد ع سبيل البيع النهائى و "كوليبالى" فى مرحله البيع.

و بالمقابل قام بالحصول على خدمات كل من "حسين الشحات" 5 مليون دولار ,, "رمضان صبحى" 800 الف استرلينى ,, "جيرالدو" 1 مليون دولار ,, "حمدى فتحى" 25م جنيه ,, "محمد محمود" 15م جنيه ,, "ياسر ابراهيم" 22م جنيه واخيرا "محمود وحيد" 15م جنيه, فهل أكتفى الأهلى؟! فى جميع خطوطه؟!


مركز المهاجم:
استعاد الاهلى فى الوقت الحالى مهاجمه الشاب "صلاح محسن" بجانب رجوع "جونيور اجايى" والذى يتقن هذا المركز بقوه و مع تنفيذ البرنامج التاهيلى لكلا من "مروان محسن" و "وليد ازارو" والذى من المقرر عودتهم بحد اقصى يوم 10-2 وقيد "عمرو جمال" محليا فالبتاكيد لن يجد الاهلى مشكله فى هذا المركز.

الاجنحه و صناعه اللعب:
بالتأكيد تعيش جماهير الاهلى احسن فتراتها برؤيه اجنحه تجمع بين السرعه و المهاره الجماعيه و الفرديه "حسين الشحات, رمضان صبحى, اجايى, جيرالدو" بالأضافه للأعسر الصغير "محمد شريف" و قرب عوده "الشيخ و وليد سليمان" من الاصابه و وجود "حمودى و محارب" كخيارات بديله لاراحه العناصر الاساسيه أما على مستوى صناع اللعب فرجوع "صالح جمعه" مثل احدى اقوى الاضافات الشتويه بجانب وجود "ناصر ماهر".
وجب علينا ذكر انه غير مسموح للاهلى بقيد "جيرالدو" افريقيا هذا الموسم لمشاركته مع فريقه السابق.

الأرتكاز:
قبل يناير عانى الاهلى و بشكل واضح فى هذا المركز بعد الاصابات المتكرره للقائد "حسام عشاور" و تذبذب مستوى "هشام محمد" فقام باستقطاب "محمد محمود" الذى قدم اداءا طيبا لم يشفع له من الاصابه بالقطع فى الرباط الصليبى و من ثم "حمدى فتحى" الذى بدوره اعطى انطباعا جيدا للجماهير فى اول مباراه و مع رجوع مستوى "السوليه و نيدفيد" مع لاسارتى فيتبقى فقط رجوع "عاشور" من الاصابه للحصول على خط ارتكاز قوى.

المدافع الأيمن:
تشيير التقارير الطبيه لقرب موعد رجوع المخضرم "احمد فتحى" للفريق الفتره القادمه بالاضافه لجاهزيه "باسم على" و مشاركه "محمد هانى و كريم نيدفيد" الفتره الاخيره فى المباريات.

المساك:
يملك الاهلى الفتره الحاليه جاهزيه كلا من "ايمن اشرف و ياسر ابراهيم و سعد الدين سميرو رامى ربيعه و أحمد علاء" و ينتظر رجوع "محمد نجيب"

المدافع الأيسر:
يسيطر"معلول" على هذا المركز دون منازع على الرغم من الحصول على خدمات الموهوب "محمود وحيد" و قدره "ايمن اشرف" على اعاده شغل هذا المركز.
حراسه المرمى:
وجود خبرات بحجم الحارس "شريف اكرامى" بديلا ل"محمد الشناوى" و "على لطفى" كخيار بديل يشعر الجماهير بأمان كبير وربما مشكله جماهير الاهلى مع عدم استقطاب مدرب حراس اجنبى صاحب كفائه عاليه و يرجعون سبب تذبذب مستوى الحراس الفتره الأخيره لمسئوليه "طارق سليمان".

يذكر انه يتبقى مقعدين فقط بالقائمه الافريقيه للاهلى و يعد "رامى ربيعه, محمود وحيد, احمد الشيخ, صالح جمعه" ابرز الاسماء المتنافسه, فبرأيك من الاهم؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق